بين الديبلوماسيّة والميدان من طهران حتى صنعاء

أمهات الفتن الكبرى تتنقل اليوم من ميدان لميدان ومن ساحة لساحة لمنعنا من القيام بالفصل الأخير من هجومنا الاستراتيجي نحو أم المعارك أي تحرير فلسطين وبيت المقدس